منتديات الاحلام2

منتدى اسلامى شامل

تنبيه هام لكل الزوار عندما ترغب فى التسجيل معنا بعد ما تقوم بعمليه التسجيل تاكد من تفعيل عضويتكم عبر الرساله التى تصل الى الميل واهلا بكم فى المنتدى ونتمنى لكم قضاء وقت عامر بطاعة المولى عزوجل

    الحج في سطور

    شاطر
    avatar
    mama_hana
    نائب المدير العام
    نائب المدير العام

    عدد المساهمات : 1260

    الحج في سطور

    مُساهمة من طرف mama_hana في الثلاثاء نوفمبر 17, 2009 9:13 pm


    الحج في سطور

    لماذا تحج؟

    النوايا- الأهداف- المقاصد.

    كيف تحج؟


    النية والإحرام


    أعمال العمرة


    أعمال الحج

    كلمة فضيلة الشيخ الدكتور /سالم
    عبد الجليل

    مدير عام الدعوة والإرشاد بوزارة
    الأوقاف المصرية


    الحج ركن من أركان الإسلام الخمسة ، عبادة مقصدها الامتثال لله والوفاء
    بحقه تعالى ، تكفَّل المصطفى صلى الله عليه وسلم لمن أدَّاها كما ينبغي بالجنة :


    ( الحج المبرور ليس له جزاء إلا الجنة )[صحيح البخارى]


    والحج المبرور هو : الذي لا رياء فيه ولا سمعة ولا رفث ولا فسوق ولا جدال
    ؛ لقوله تعالى : [ الْحَجُّ أَشْهُرٌ مَّعْلُومَاتٌ فَمَن
    فَرَضَ فِيهِنَّ الحَجَّ فَلاَ رَفَثَ وَلاَ فُسُوقَ وَلاَ جِدَالَ فِي الحَج](البقرة: 197) ،


    وعلى الحاج أن يخلص نيته لله تعالى وأن يحرص على متابعة النبى صلى الله
    عليه وسلم، فكل عبادة لا تُقبل إلا إذا توفر فيها شرطان هما : الإخلاص ، والمتابعة
    ، قال تعالى : [ ِفَاعْبُدِ اللَّهَ مُخْلِصاً لَّهُ
    الدِّينَ ]( الزمر :2 ) ، و قال الله عز وجل فيما
    يرويه عنه صلى الله عليه وسلم : ( أنا أغنى الشركاء
    عن الشرك ؛ مَنْ عمل عملاً أشرك فيه معي غيري تركته وشركه ) [سنن ابن
    ماجه] والمتابعة لا تتحقق إلا بمعرفة الأركان والواجبات والالتزام بها دون
    زيادة أو نقصان ؛ لأن الأصل في العبادات الامتثال ، ولنتذكر قوله صلى الله عليه
    وسلم : ( مَنْ عمل عملاً ليس عليه أمرنا فهو رد )
    [صحيح مسلم] ، تقبل الله منا ومنكم صالح الأعمال.


    لماذا تحج؟


    أداءً للفريضة؟


    "ولله على الناس حج البيت من استطاع إليه سبيلاً ومن كفر فإن الله غني عن العالمين"


    شكراً لله؟

    "والبدن جعلناها لكم من شعائر الله لكم فيها
    خير فاذكروا اسم الله عليها صواف فإذا وجبت جنوبها فكلوا منها وأطعموا القانع
    والمعتر كذلك سخرناها لكم لعلكم تشكرون"


    ذكراً لله؟


    "ولكل أمة جعلنا منسكاً ليذكروا اسم الله على ما رزقهم من بهيمة الأنعام"


    "واذكروا الله في أيام معدودات فمن
    تعجل في يومين فلا إثم عليه ومن تأخر فلا إثم عليه لمن اتقى"


    في الحديث: "إنما جعل الطواف بالبيت وبين
    الصفا والمروة ورمي الجمار لإقامة ذكر الله عز وجل."


    لتدخل الجنة؟


    في الحديث: "والحج المبرور ليس له جزاء إلا الجنة"

    لتعتق من النار؟

    في الحديث:"فلم يُر يوم أكثر عتيقاً من النار من يوم عرفة."


    تخلصاً من الفقر والذنوب؟


    في الحديث: "تابعوا بين الحج والعمرة فإنهما
    ينفيان الفقر والذنوب كما ينفي الكير خبث الحديد والذهب والفضة

    إنفاقاً في سبيل الله؟

    في الحديث:"النفقة في الحج كالنفقة في سبيل
    الله، الدرهم بسبعمائة ضعف."

    تدرباً على الجهاد؟

    عن عائشة رضي الله عنها أنها قالت:"يا رسول
    الله، نرى الجهاد أفضل العمل أفلا نجاهد؟ قال:" لكن أحسن الجهاد، حج
    مبرور"

    لتبدأ صفحة جديدة مع الله؟

    في الحديث:"من حج فلم يرفث ولم يفسق رجع
    كيوم ولدته أمه."

    لتقهر شيطانك؟

    في الحديث:"ما رؤي الشيطان يوماً هو فيه
    أصغر ولا أدحر ولا أغيظ من يوم عرفة."

    لإدراك حقيقة الإسلام؟


    عندما تتذكر قصة إبراهيم وإسماعيل عليهما السلام واستسلامهما
    الكامل لأوامر الله تعالى دون مناقشة أو تردد، وعندما تقبل حجراً وترجم حجراً بحجر
    امتثالاً لأوامر الله تعالى، وتأسياً بفعل رسول الله-صلى الله عليه
    وسلم- دون السؤال عن الحكمة، عندها تحقق معنى "سمعنا وأطعنا"
    ومعنى "لا إله إلا الله ..محمد رسول الله" فيكون ذلك منهجك فيما
    تبقى من حياتك إن شاء الله.


    ليجيب الله دعاءك؟


    في الحديث:"الحجاج والعمار وفد الله، إن دعوه أجابهم، وإن استغفروه غفر لهم."


    النية والإحرام


    من أين تبدأ الإحرام


    المفرد


    من الميقات يقول: لبيك بحجة


    المتمتع


    من الميقات يحرم للعمرة يقول: لبيك بعمرة، ثم
    يتحلل بعد العمرة، ثم يحرم بالحج من مكانه في مكة يوم التروية يقول:لبيك بحجة


    القارن


    من الميقات يقول: لبيك بحجة وعمرة


    كيف تحرم؟


    1.تنظف بدنك بإزالة شعر الإبطين
    والعانة وتقليم الأظافر وقص الشارب وتغتسل وتتطيب.


    2.تتجرد من ثيابك المعتادة وتلبس
    الإزار والرداء (هذا للرجل أما المرأة فتلبس ثيابها المعتادة).


    3.تصلي ركعتين سنة الإحرام.


    4.تبدأ بالتلبية فوراً بعد استجماع نية الحج أو العمرة أو كليهما، والنية محلها القلب.


    5.من هنا تبدأ محظورات الإحرام وتنتهي بالتحلل.


    محظورات الإحرام


    1.الجماع ودواعيه.


    2.اكتساب السيئات واقتراف المعاصي.


    3.المخاصمة مع الرفقاء والخدم وغيرهم.


    4.لبس المخيط (المفصل على الجسد)
    والخف والحذاء الذي يصل إلى الكعبين (العظمتين البارزتين أسفل الساق) وذلك للرجال دون النساء.


    5.تغطية الرأس للرجل، وتغطية الوجه والكفين للمرأة.


    6.عقد النكاح لنفسه أو لغيره بولاية أو وكالة.


    7.تقليم الأظافر وإزالة الشعر من الرأس أو البدن.


    8.التطيب في الثوب أو البدن للرجل والمرأة.


    9.لبس الثوب المصبوغ بما له رائحة طيبة.


    10.التعرض للصيد البري.


    11.الأكل من الصيد الذي صاده أو صيد له أو أشار إليه أو أعان عليه.


    من ارتكب محظوراً من محظورات الإحرام أو فاته شيء من المناسك فعليه أن يسارع بسؤال أهل الفتوى من المختصين حتى يتدارك أمره، ولا يسأل من ليس من أهل الفتوى، ولا يفتي في أمور الدين من ليس أهلاً
    لذلك، فكم من الناس قد فسد حجه أو نقص بسبب فتوى العوام للعوام بغير علم.. فاحذر.


    ما يباح للمحرم


    1.الاغتسال وتغيير الرداء والإزار.


    2.تغطية الوجه من الغبار والرماد.


    3.لبس الخفين للمرأة.


    4.تغطية الرأس ناسياً.


    5.حك الرأس والجلد.


    6.شم الروائح الطيبة.


    7.شد الحزام في الوسط.


    8.لبس الخاتم.


    9.التظلل بمظلة أو خيمة ونحو ذلك.


    10.ضرب الخادم للتأديب.


    11.قتل الذباب والقراد والنمل.


    12.قتل الحيوانات المؤذية
    (الفواسق) كالغراب (عدا غراب الزرع) والحدأة والعقرب والفأر والحية والكلب العقور.





    التحلل من الإحرام


    في العمرة:


    بعد
    الانتهاء من الطواف بالبيت والسعي بين الصفا والمروة ويكون بحلق الشعر أو تقصيره
    للرجال، وقص خصلة من الشعر للنساء.


    في الحج:


    التحلل الأصغر: بعد رمي جمرة العقبة يوم النحر،والحلق أو التقصير،
    وذبح الهدي، وبه يباح كل شيء كان محظوراً بالإحرام إلا الجماع.


    التحلل الأكبر: بعد طواف الإفاضة وبه يباح الجماع.





    أعمال العمرة


    الإحرام بنية العمرة


    انظر الصفحة السابقة.


    وتستمر في التلبية حتى تستلم الحجر الأسود أو
    تحاذيه وتشير إليه.


    يستحب دخول الحرم من باب السلام.


    الطواف بالكعبة المشرفة


    هو طواف العمرة للمتمتع، وطواف القدوم للمفرد
    والقارن


    تتطهر من الحدث الأصغر والأكبر
    والنجاسة، وتستر عورتك كما في الصلاة.


    تطوف حول الكعبة سبعة أشواط تبدأ
    بالحجر الأسود وتنتهي به بحيث تكون الكعبة على يسارك، وتطوف من خارج حجر إسماعيل
    ولا تصعد على الشاذروان (الجزء المرتفع عن الأرض حول الكعبة) لأنهما من الكعبة.


    في الأشواط الثلاث الأولى يستحب
    للرجال الرمل (الإسراع في الخطا مع هز الكتفين) والاضطباع (جعل وسط الرداء تحت
    الإبط الأيمن وطرفيه على الكتف الأيسر).


    ويستحب تقبيل الحجر الأسود
    واستلامه ولو مع المزاحمة (للرجال دون النساء) بشرط عدم إيذاء الآخرين، فمن لم
    يستطع يكتفي بالإشارة إليه.


    ويستحب استلام الركن اليماني وهو
    الركن المقابل للحجر الأسود في الجدار الذي ليس عنده حجر إسماعيل.


    أثناء الطواف تدعو بما يفتح الله
    به عليك، وليس للطواف أدعية مخصوصة ولا لكل شوط أدعية مخصوصة فلم يصح من ذلك شيء
    عن رسول الله صلى الله عليه وسلم.


    ويباح في الطواف الكلام فلا تتكلم إلا بخير ولا تنشغل بشيء عن ذكر الله ودعائه والخشوع بين يديه.


    ولا تدافع الناس ولا تؤذهم ولا تجلس أو تصلي في طريق طوافهم.


    بعد انتهاء الطواف تصلي ركعتين عند
    مقام إبراهيم أو في أي مكان من المسجد بعد أن تقول:"واتخذوا من مقام إبراهيم مصلى".


    ثم تشرب من ماء زمزم وتملأ منها
    معدتك فهي مباركة، وتدعو عند الشرب منها بما شئت فماء زمزم لما شُرب له، ثم تتجه
    إلى الملتزم (وهو بين الحجر الأسود وباب الكعبة) فتدعو عنده إن استطعت فهو سنة
    والدعاء عنده مستجاب.


    إذا انتقض وضوؤك أثناء الطواف فاذهب وتوضأ ثم ارجع وأكمل طوافك بانياً على ما سبق.


    وإذا أقيمت صلاة الفريضة أو الجنازة أثناء الطواف فقف مكانك وصلِّ ثم أكمل طوافك.


    إذا شككت في عدد الأشواط فابن على الأقل (يعني إذا شككت هل طفت أربعة أشواط أو خمسة فعدها أربعة وأتم ثلاثة"
    إلا من ابتلي بالوسواس فإنه يبني على الأكثر عند بعض أهل العلم.


    السعي بين الصفا والمروة


    ثم تتجه إلى الصفا وتقول:"إن
    الصفا والمروة من شعائر الله" أبدأ بما بدأ الله به، ويستحب أن تصعد على
    الصفا وتستقبل القبلة وتقول: "لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله
    الحمد، وهو على كل شيء قدير، لا إله إلا الله وحده، أنجز وعده ونصر عبده وهزم
    الأحزاب وحده" ثم تدعو بما تشاء، تفعل ذلك ثلاث مرات.


    ثم تمشي إلى المروة وتدعو أثناء
    السعي بما تشاء، ويستحب للرجال الإسراع بين الميلين (الخطين) الأخضرين المرسومين
    على الأرض والجدران.


    عندما تصل إلى المروة تفعل كما فعلت على الصفا.


    ثم تتجه إلى الصفا مرة أخرى وهكذا حتى تتم سبعة أشواط.


    السعي من الصفا إلى المروة شوط ومن المروة إلى الصفا شوط، فالشوط الأول يبدأ بالصفا والشوط الأخير ينتهي عند المروة.


    الصعود على الصفا والمروة ليس بشرط ويكفي الوصول إليهما وإلصاق القدم بهما.


    لا تشترط الطهارة للسعي عند أكثر أهل العلم.


    التحلل من الإحرام


    المتمع يتحلل من إحرامه (انظر الصفحة السابقة)


    أما المفرد أوالقارن فيظل على إحرامه حتى يرمي جمرة العقبة ويذبح الهدي ويحلق أو يقصر.


    أعمال الحج


    يوم التروية 8 من ذي الحجة


    تحرم من مكانك إذا كنت متمتعاً،
    وتبدأ بالتلبية فوراً.


    تذهب إلى منى قبل الظهر.


    تصلي الظهر والعصر والمغرب والعشاء
    كل صلاة في وقتها مع قصر الصلوات الرباعية.


    وتبيت في منى وتصلي بها الصبح.


    يوم عرفة 9 من ذي الحجة


    تتحرك من منى إلى عرفة بعد شروق الشمس.


    تصلي الظهر والعصر جمع تقديم وقصراً (ركعتين ركعتين) بأذان واحد وإقامتين.


    تقف في أي موضع من عرفة حتى غروب الشمس.


    تجتهد في الذكر والتضرع والدعاء
    فهذا يوم العتق من النار ويوم مغفرة الذنوب ويوم إجابة الدعاء.


    لا تنشغل بلغو الحديث وحاول ألا
    تكثر من الطعام فإنه أعون لك على العبادة.


    واعلم أن الله تعالى يباهي بك
    الملائكة فإياك والمعاصي والغيبة وشرب الدخان! كما يفعل البعض.


    بعد غروب الشمس تتجه إلى مزدلفة
    بهدوء وسكينة، فتصلي بها المغرب والعشاء جمع تأخير مع قصر العشاء، وتجمع الحصيات
    للرجم، وتبيت بها حتى تصلي الفجر (هذا فعل النبي صلى الله عليه وسلم مع جواز ترك
    المبيت بها لأصحاب الأعذار).


    بعد صلاة الفجر تقف عند المشعر الحرام تذكر الله وتدعوه حتى يسفر النهار ثم تنطلق إلى منى قبل شروق الشمس لتبدأ أعمال يوم النحر.


    يوم النحر 10 من ذي الحجة


    ترمي جمرة العقبة بسبع حصيات تكبر مع كل حصاة، والسنة أن يكون الرمي قبل الظهر، وأجاز العلماء رميها في أي وقت من اليوم، ويجوز للنساء وأصحاب الأعذار الرمي بعد منتصف ليلة النحر.


    وتنتهي التلبية عند رمي أول حصاة ويبدأ التكبير.


    ثم تذبح هديك أو توكل من يذبحه عنك.


    ثم تحلق رأسك أو تقصر )والحلق أفضل).


    بذلك تتحلل التحلل الأصغر.


    ثم تتوجه إلى مكة لتطوف طواف الإفاضة وكيفيته كطواف العمرة وكذلك السعي بين الصفا والمروة.


    هذا الترتيب سنة وليس بشرط، فمن قدم عملاً على آخر فلا بأس.


    بعد طواف الإفاضة تكون قد تحللت التحلل الأكبر.


    يجوز تأخير طواف الإفاضة إلى آخر أيام التشريق، أو إلى آخر ذي الحجة عند بعض أهل العلم.


    أيام التشريق 11و12و13 من ذي الحجة


    ترمي الجمار الثلاثة في كل يوم ما بين الظهر والمغرب (وهي السنة وقد أجاز العلماء الرمي في أي وقت من اليوم لمن يشق عليهم).


    تبدأ بالجمرة الأولى ترميها بسبع حصيات تكبر مع كل حصاة ثم تنصرف يساراً وتستقبل القبلة فتدعو بما تشاء.


    ثم تأتي الجمرة الثانية فتفعل مثل ذلك.


    ثم تأتي جمرة العقبة فترميها بسبع حصيات ثم تنصرف ولا تقف.


    تبيت بمنى في هذه الليالي، ويتحقق المبيت بقضاء معظم الليل فيها.


    من أراد أن يتعجل فينصرف من منى بعد الرمي من يوم 12 فله ذلك على أن ينصرف من منى إلى مكة قبل غروب الشمس، ويكره التأخر إلى ما قبل الفجر، ومن أراد أن ينتظر إلى أن يرمي من يوم 13 فله ذلك.


    طواف الوداع


    بعد الانتهاء من جميع أعمال الحج وقبل أن تغادر مكة مباشرة تطوف بالبيت سبعة أشواط.


    اختلف العلماء في حكمه بين الوجوب والاستحباب.


    ينبغي أن تغادر مكة بعده مباشرة فلا تجلس لبيع أو شراء إلا شراء ما لا غنى عنه كالطعام والشراب.


    المفرد أو القارن إذا سعى بعد طواف القدوم فليس عليه سعي آخر بعد طواف الإفاضة، والطواف الذي ليس بعده سعي ليس فيه رمل ولا اضطباع.


    نصائح غالية


    1- هل تريد أن يتقبل الله حجك؟ طبعاً تريد ذلك
    وإلا فلماذا أتعبت نفسك وأنفقت مالك وتركت أهلك وجئت إلى هنا؟ إذاً فاحرص كل الحرص
    على أن تتوفر في حجك هذه الشروط: الإخلاص والمتابعة والمحافظة ورد المظالم.


    أولاً: الإخلاص: ومعناه ألا تريد بحجك أي شيء غير أن يرضى الله تعالى عنك ويدخلك الجنة وينجيك من النار، وتنقي نيتك من كل نية أو إرادة غير ذلك، فلا يكون حجك ليقال أنك (الحاج فلان)! أو أنك تحج حتى يؤتيك الله الدنيا..اقرأ معي هذه الآيات التي جاءت في وسط آيات الحج: "فمن الناس
    من يقول ربنا آتنا في الدنيا وما له في الآخرة من خلاق، ومنهم من يقول ربنا آتنا
    في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار، أولئك لهم نصيب مما كسبوا والله
    سريع الحساب" واعلم أن اللحظة الحاسمة في استحضار النية وإخلاصها لله
    تعالى هي لحظة بدء الإحرام بالحج، فإذا أعانك الله على إخلاص النية
    وتنقيتها في هذه اللحظة لم يضرك بعد ذلك ما قد يطرأ على نيتك من شوائب الرياء، لأن
    أعمال الحج متصلة كأعمال الصلاة إذا دخلت فيها فأنت على نيتك حتى تفرغ منها،
    فأنصحك أن تخلو بنفسك قليلاً عند الإحرام بالحج، فتصلي ركعتين بخشوع وتسأل الله
    تعالى أن يرزقك الإخلاص وأن يعينك على حسن تأدية المناسك، وبعد أن تفرغ من الصلاة
    تحاول استحضار أكبر قدر من النوايا الصالحة (انظر الصفحة الثانية) وتجتهد في أن تكون
    نيتك خالصة لله تعالى وحده دون سواه ثم تشرع في التلبية، فإذا وفقك الله إلى ذلك
    لم يضرك بعد ذلك ما يلقي الشيطان في قلبك من شبهات الرياء.


    ثانياً: المتابعة: وهي أن يكون حجك
    موافقاً لهدي النبي صلى الله عليه وسلم الذي قال:"خذوا عني مناسككم" فلا
    تأتي ببدعة من عندك أو من عند أحد من الناس تظن أنك تتقرب بها أكثر إلى الله! فهل
    أنت أعلم أو أتقى من رسول الله صلى الله عليه وسلم؟! فعليك بالتزام هدي المصطفى
    صلى الله عليه وسلم، واسأل أهل العلم فيما اشتبه عليك حتى تطمئن إلى أن حجك
    موافقاً لهدي النبي صلى الله عليه وسلم.


    ثالثاً:المحافظة: وهي أن تحافظ على حجك من
    أن يضيع أجره بالعجب (أن تعجب بعملك وتنسى أن الله تعالى هو الذي وفقك إليه وأعانك عليه) أو الوقوع في محظور كالرفث (الفحش في القول أو الوقوع في الجماع قبل التحلل الأكبر) والفسوق (إتيان المعاصي وما أكثرها في الحج وبخاصة الغيبة والنميمة والاستهزاء وإيذاء المسلمين) والجدال


    (الخصومة والشجار والشقاق بين المسلمين).


    رابعاً: رد المظالم إلى أهلها: فإذا أردت أن تعود من الحج كيوم ولدتك أمك يجب عليك أن ترد المظالم وتؤدي الأمانات إلى أهلها، فالله تعالى يغفر ما كان له..أما حقوق الناس فلا يغفرها الله حتى تؤدى
    إليهم أو يعفوا عنها.


    2- أنصحك أن تحمل في جيبك مصحفاً لا يفارقك،
    فتستغل كل لحظة فراغ في تلاوة كتاب الله عز وجل، ويكفيك منه أن يشغل لسانك عن
    الوقوع في المعاصي، فضلاً عن الخير العظيم والأجر الجزيل الذي تحصله بتلاوة
    القرآن، ولا تجعل قراءتك للقرآن مجرد تلاوة لتحصيل الأجر..بل اعلم أن الله تعالى يكلمك
    أنت بهذا القرآن.. فانظر ماذا يقول لك وبماذا يأمرك وعن ماذا ينهاك وبماذا
    يعظك ومن ماذا يحذرك..وإن شاء الله ستجد للقرآن حلاوة لم تذقها في حياتك.


    الأذكار والأدعية الصحيحة المتعلقة بأعمال الحج والعمرة


    1- فور استجماع نية الإحرام بالحج أو العمرة تبدأ بالتلبية وصيغتها:


    لبيك اللهم لبيك، لبيك لا شريك لك لبيك، إن الحمد والنعمة لك والملك، لا شريك لك.


    وتستمر في التلبية حتى تستلم الحجر الأسود (في العمرة) وحتى ترمي أول حصاة في الجمرات (في الحج).


    2- إذا أتيت الركن الأسود فقل:" الله أكبر".


    3- بين الركن اليماني والحجر الأسود تقول:"ربنا
    آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار".


    4- إذا وصلت إلى الصفا تقول:"إن الصفا والمروة من شعائر الله" أبدأ بما بدأ الله به.


    5- إذا صعدت على الصفا تستقبل القبلة و تقول: "لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد، وهو على كل شيء قدير، لا إله إلا الله وحده، أنجز وعده ونصر عبده وهزم الأحزاب وحده" ثم تدعو بما تشاء، تفعل ذلك ثلاث مرات.


    6- دعاء يوم عرفة: تدعو بما يفتح الله به عليك من أمور دنياك وآخرتك وتدعو لنفسك وأهلك وإخوانك ولأمة الإسلام، ولا تنس المستضعفين من المسلمين في مشارق الأرض ومغاربها، وخير الدعاء والذكر في هذا اليوم
    "لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد، وهو على كل شيء قدير."


    7- إذا وقفت بالمشعر الحرام تستقبل القبلة فتدعو وتسبح وتكبر وتوحد.


    8- إذا رميت الجمرات تقول مع كل حصاة:"الله أكبر"


    9- بعد رمي الجمرة الأولى والوسطى في أيام التشريق تنصرف ذات اليسار فتستقبل القبلة وترفع يديك تدعو الله تعالى، أما جمرة العقبة فتنصرف بعدها ولا تقف.


    هذه هي الأذكار الصحيحة التي وردت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، وما عدا ذلك تدعو بما يفتح الله به عليك أو تقرأ القرآن، ولا تلتزم بأذكار أو أدعية مخصوصة غير تلك التي وردت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم.


    وتقبل الله حجكم ولا تنسونا من دعائكم




    عدل سابقا من قبل mama_hana في الأحد نوفمبر 22, 2009 5:30 am عدل 1 مرات
    avatar
    لومة
    المراقب العام
    المراقب العام

    عدد المساهمات : 1624

    رد: الحج في سطور

    مُساهمة من طرف لومة في الأحد نوفمبر 22, 2009 2:06 am


    اللهم أرزقنا واياك أمى الحبيبة حجا مبرورا ان شاء الله


    مشكوووووورة أمى الحبيبة على المجهود الرااااااائع

    وكل عام وحضرتك بألف خير



    _________________




    avatar
    mama_hana
    نائب المدير العام
    نائب المدير العام

    عدد المساهمات : 1260

    رد: الحج في سطور

    مُساهمة من طرف mama_hana في الأحد نوفمبر 22, 2009 5:24 am


    اللهم يتقبل منكِ احلاما ومشكورة حبيبتى على حسن ردك على الموضوع
    avatar
    هانى
    المديرالإدارى
    المديرالإدارى

    عدد المساهمات : 1558

    رد: الحج في سطور

    مُساهمة من طرف هانى في الثلاثاء فبراير 22, 2011 7:57 pm



    _________________




    avatar
    mama_hana
    نائب المدير العام
    نائب المدير العام

    عدد المساهمات : 1260

    رد: الحج في سطور

    مُساهمة من طرف mama_hana في الأحد مارس 27, 2011 6:15 am

    مشكووور يا هاني



    _________________










      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين ديسمبر 18, 2017 5:02 pm